الثلاثاء، 27 أغسطس، 2013

سعاده للمستقبل






يبدو أن الطريق أنتهى بنا إلى هنا 
قد يكون هناك نافذه صغيره جداً ينبعث منها بعض من الأمل 
و لكن أشعر أن الطريق أنتهى بنا إلى حيث كنا لا نتمنى 
لا داعي للندم ,,
لا داعي للحزن ,,
لا داعي للألم ,
فقد عاشت أرواحنا مطمئنه في حضره كلانا أياماً ليست بالقليله 
فالحمدلله .. لعل تلك الأيام أصلحت بعض المنكسر في قلوبنا و منحتنا جرعه من السعاده ليست بالقليله أبداًو تكفينا لإكمال الطريق في تلك الحياة ..... 
دعني أخفف عنك بعض من الآم الفراق و أقول لك أنا ما زلت على قيد الحياة و  أنت ما زلت على قيد الحياة و يكفينا هذا كي لا نتألم 
يكفيني أن أعلم أنك بخير و يكفيك أن تعلم أنني بخير 
و لا داعي للحزن ! 
عند الله تُكتب الأقدار و تُكتب مشاوير حياتنا بالتفصيل 
نحن لا نعلم عنها شيئاً و لكن يجب أن نتيقن أنه حتى و إن كانت  كانت النهايه قاسيه فهي الأفضل لكلانا 
دعنا نستكشف المزيد عن الحياة 
دعنا نستكشف الأفضل الذي لم نعلم عنه شيئاً 
حتى و إن كنت لسواي فهي أفضل لك مني هكذا يجب أن تكون ثقتنا في القادر على كل شئ في من يختار لنا الأفضل حتى و إن كانت إرادتنا مخالفه 
قد تجمعنا الحياة حيث أفترقنا و قد لا تجمعنا مره أخرى 
و لكن في كل الأحوال أبتسم عندما تتذكرني و سأبتسم حينما أتذكرك 
فنحن أمتلكنا زمن جميل حتى و إن كانت أيامه معدوده 
لقد حيينا حياة جميله حتى و لو لم تكلل بالأبديه 
تكفينا تلك الجرعه من السعاده تمنحنا قوه لمواجهه ما ينتظرنا في المستقبل من مشقه المستقبل  

أبتسم فتلك هي الأقدار :) 


ياسمين جمال 
28\8\2013



0 التعليقات:

إرسال تعليق